تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أشارت وكالة رويترز في تحليل لها، إن السعودية والإمارات، وهما من كبار المنتجين في منظمة أوبك تشعران بالاستياء من خيارات واشنطن مؤخراً، ولذلك تجاهلتا مناشدات الولايات المتحدة لاستخدام فائض طاقتهما الإنتاجية لكبح أسعار الخام التي أفلتت من عقالها وباتت تهدد بركود عالمي في أعقاب الغزو الروسي لأوكرانيا.

كما يشار إلى ان الإمارات أظهرت مدى ما تتمتع به الدول الخليجية المنتجة للنفط من قوة وتأثير على السوق وبعثت برسالة إلى واشنطن لتذكيرها بأن عليها إيلاء مزيد من الاهتمام‭‭ ‬‬بحلفائها القدامى، وذلك في أعقاب تمكن أبو ظبي منفردة من خفض أسعار النفط المتصاعدة بواقع 13 بالمئة في يوم واحد هذا الأسبوع.

بدوره، قال “عبد العزيز صقر” رئيس مركز الخليج للأبحاث عن تضارب التصريحات الإماراتية “كان هذا متعمدا”، مضيفاً أن الرسالة التي أرسلت لواشنطن مفادها “أنتم بحاجة إلينا ونحن بحاجة إليكم، لذا تعالوا نسوي القضايا بيننا”.

وأضاف “صقر” أن واشنطن، التي دقت ناقوس الخطر بشأن خطط روسيا لغزو أوكرانيا قبل وقت طويل من عبور القوات الروسية للحدود في 24 فبراير/ شباط، كان ينبغي أن تنسق بشكل أكبر مع المنتجين الخليجيين في الفترة التي سبقت الغزو، بدلا من اللجوء إليهم فور اندلاع الأزمة.