تغيير حجم الخط ع ع ع

 

وجه رئيس مجلس النواب الليبي المنعقد في طبرق (شرق)، عقيلة صالح، رسالة إلى رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، طالبه فيها بعدم تحويل إيرادات النفط إلى حساب الإيرادات العامة، والاحتفاظ بها في حساب مصرف ليبيا الخارجي.

وذكرت قناة “فبراير”، أن “صالح”، كلف مؤسسة النفط بوقف تحويل الإيرادات المالية، ما سيؤدي إلى توقف الانفاق العام على الميزانية بما في ذلك بند المرتبات.

ونشر الناشط السياسي الليبي “فرج فركاش”، على حسابه في “فيسبوك”، وثيقة رسمية تثبت ما ذكرته القناة، وعلق عليها بالقول: “صالح يعلم مسبقا أن خطوتهم الأخيرة لن تحظى، ولن تتحصل على ثقة محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير”، بحسب تعبيره.

فيما تساءل: “فهل سينحاز صنع الله لمطالب الشعب المطالب بالانتخابات؟ أم لمطالب فئة وأطراف لا وزن لها في الشارع وتحاول الاستيلاء على السلطة وعلى موارد الدولة لأجل غير معلوم بعيدا عن الاتفاق السياسي وعن قرارات مجلس الأمن.. والأهم بعيدا عن توافق ليبي واسع وأوسع وعن رأي الشعب وتطلعاته وعن حقه في تقرير مصيره؟”.

ولم يعلق “صالح”، على هذه الأنباء بالتأكيد أو النفي.

وتشهد ليبيا حالة انقسام سياسي، عقب تنصيب مجلس النواب بطبرق (شرق) “فتحي باشاغا” رئيسا لحكومة جديدة، بدلا عن حكومة “الدبيبة”، الذي يرفض تسليم السلطة إلا لحكومة تأتي عبر برلمان جديد منتخب.

ويستند “الدبيبة” في تمسكه باستمرار حكومته إلى أن ملتقى الحوار السياسي حدد مدة عمل السلطة التنفيذية الانتقالية بـ18 شهرا تمتد حتى 24 يونيو المقبل.

وجراء خلافات بين المؤسسات الرسمية حول قانوني الانتخاب، ودور القضاء في العملية الانتخابية، تعذر إجراء انتخابات رئاسية في 24 ديسمبر الماضي.