تغيير حجم الخط ع ع ع

 

قالت صحيفة “عكاظ” السعودية، إن عودة السفراء الخليجيين إلى لبنان، لا تعني انتهاء الأزمة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر رفيعة، القول إن عودة سفير الرياض إلى بيروت “لا تعني أكثر من ذلك، إذ إن منع استيراد المنتجات الزراعية مستمر، ومنع السفر إلى لبنان لا يزال قائما”.

وأكدت تعهد الرياض بالاستمرار في تقييم التزامات الحكومة اللبنانية، مشددة على أنها لن تتهاون في التعامل مع أي تجاوز أو إشارة سلبية.

ونقلت الصحيفة عن محللين القول إن الدور السعودي في المنطقة بإمكانه إنقاذ لبنان والشعب اللبناني من السيطرة الإيرانية على مقدراته وقراراته التي أوصلت لبنان لما هو عليه الآن.

وأعلنت السعودية والكويت عودة سفيرهما إلى لبنان، بعد أكثر من 5 أشهر على استدعائهما.

ورحب رئيس الوزراء اللبناني “نجيب ميقاتي”، بهذه الخطوة وأكد أن لبنان يفخر بانتمائه العربي ويتمسك بأفضل العلاقات مع دول الخليج “التي كانت وستبقى السند والعضد”.

وتدهورت العلاقات بين السعودية ولبنان في 29 أكتوبر/تشرين الأول 2021، بعد تصريحات لوزير الإعلام اللبناني السابق “جورج قرداحي” حول حرب اليمن.

لكن وزير الخارجية السعودي اعتبر يومها أن المشكلة تكمن “في استمرار هيمنة حزب الله على النظام السياسي” في لبنان.

وتضامنًا مع السعودية، اتخذت البحرين والكويت واليمن خطوة مماثلة، وسحبت الإمارات دبلوماسييها وقررت منع مواطنيها من السفر إلى لبنان، وقررت السلطات الكويتية لاحقًا “التشدد” في منح تأشيرات للبنانيين.

 

اقرأ أيضًا: الرئيس اللبناني: لن نتردد في رأب الصدع مع السعودية