تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أدى رئيس المجلس الرئاسي اليمني الجديد وأعضاءه اليمين الدستورية، الثلاثاء، أمام البرلمان في مدينة عدن، جنوباً، في حين وصف “عبد ربه منصور هادي” بـ”الرئيس السابق” لأول مرة.

فيما أعلن رئيس المجلس الرئاسي اليمني، رشاد العليمي، أن اليمن يشهد مرحلة جديدة ذات طابع خاص وتحديات مختلفة ناتجة عن الحرب، مؤكدا ضرورة إنهاء “انقلاب الحوثي” واستعادة الدولة والسلام والاستقرار.

من جانبه، وصف “العليمي” ما جرى بأنه نقل للسلطة، وبأن “هادي” قام “بدور بطولي” في ذلك، وفق ما نقلته وكالة أنباء “سبأ” الحكومية.

جدير بالذكر أنه في كلمة له بعد أداء اليمين الدستورية، قال إنه يدرك ومعه كل أعضاء المجلس “صعوبة الأوضاع التي يعانيها اليمنيون في بلادهم، التي أثخنتها خيارات الاستعلاء والتمرد والحرب التي فجرها الانقلابيون في 21 أيلول/ سبتمبر 2014″، في إشارة منه إلى جماعة الحوثي التي تسيطر على صنعاء ومناطق شمال البلاد وغربها.

فيما أثنى على الرئيس “عبدربه منصور هادي”، و”أدواره البطولية والشجاعة وتضحياته، وآخرها نقل السلطة بطريقة حضارية ملهمة تتجلى فيها سمات القيادة وتغليب المصلحة الوطنية على كل شيء آخر”، حسب قوله.

يشار إلى أن “العليمي” أشاد بالمنحة المالية المقدمة من السعودية والإمارات والبالغة 3 مليارات و300 مليون دولار أمريكي، وكذا الدعوة لانعقاد مؤتمر دولي لدعم الاقتصاد اليمني والمصرف المركزي، وذلك في أعقاب الإعلان عن تشكيل المجلس الرئاسي وتفويضه من قبل هادي بمهامه في 7 إبريل الجاري.

جدير بالذكر أنه في 7 نيسان/ أبريل الجاري، أصدر الرئيس عبد ربه منصور هادي، إعلاناً رئاسياً ينص على تأسيس مجلس رئاسي فوض بموجبه رشاد العليمي بكامل صلاحياته، لاستكمال تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية في البلاد.

 

اقرأ أيضاً : بعد الحديث عن خطة سعودية في اليمن.. خالد بن سلمان يشيد بتشكيل الرئاسي