تغيير حجم الخط ع ع ع

أكد رئيس مجلس الإفتاء في روسيا “راوي عين الدين”، خلال استقباله لوفد من حركة “حماس” برئاسة نائب رئيس الحركة عضو المكتب السياسي موسى أبو مرزوق، بمقر إقامته في حرم جامع موسكو الكبير، عن دعمه للفلسطينيين وقضية القدس.

 

وأكد “عين الدين”  دعم المسلمين في روسيا للفلسطينيين، مشددًا على أن وضعهم في القدس صعب للغاية وأنهم يتابعون عن كثب ما يحدث، ويتعاطفون معهم، وإذا أمكن، يحاولون تقديم أي مساعدة ممكنة لهم.

وقال حسب الموقع الرسمي للمجلس الروسي لمسلمي روسيا: “منذ أكثر من 30 عامًا، يتم الاحتفال باليوم العالمي للقدس داخل جدران مسجد موسكو. وهذا العام، قضينا هذا اليوم بأسف شديد على خلفية عدوان آخر وتصعيد للعنف من قبل الإسرائيليين ضد الفلسطينيين، وانتهاك حرمة المسجد الأقصى”.

 

وأضاف أن مسلمي روسيا يصلون من أجل حل سريع لهذا الصراع، ويطلبون من الله تعالى أن يحل السلام في الأرض الفلسطينية”.

 

وأشار إلى أن روسيا كالاتحاد السوفيتي سابقًا، تعترف بقرار مجلس الأمن الدولي لقيام دولة فلسطين المستقلة ذات السيادة، مشيدا بجهود الدبلوماسية الروسية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

 

وشكر أبو مرزوق سماحة الشيخ عين الدين وجميع المسلمين في روسيا على دعمهم المستدام وموقفهم الثابت تجاه القضية الفلسطينية.

وبدأ وفد عن حركة “حماس” زيارة إلى موسكو، الأربعاء، لإجراء مباحثات مع المسؤولين الروس في عدد من الملفات.

اقرأ أيضًا: صحف عبرية: “إسرائيل” محبطة من فشل مخططات عسكرية وأمنية أمام حماس