تغيير حجم الخط ع ع ع

قال الحاخام “ستيفن بورج”، الرئيس التنفيذي لمجموعة “آيش جلوبال اليهودية الأرثوذكسية الحديثة”، إنه يعتقد أن التطبيع بين إسرائيل والسعودية هو مجرد “مسألة وقت”.

وفي مقابلة له مع قناة “i24NEWS” العبرية، وصف الحاخام “بورج”، السعودية التي زارها مؤخرًا مع قادة أعمال يهود، بأنها “مذهلة”، وقال إنه رأى “مكانًا يمضي قدمًا مع مجتمع الأعمال الراغب في الابتعاد عن النفط وإلى وضع اقتصادي أفضل”.

وقال “بورج” حول التطبيع مع إسرائيل إن حدوث ذلك “مسألة وقت فقط”.

 

وأضاف أنه “قد يستغرق الأمر عامين. إنه مجتمع محافظ، وهم بحاجة إلى دفع البلاد إلى الأمام. لكن خلاصة القول هي أن إيران هي القضية المشتركة للجميع. إنهم ينظرون حولهم ويقولون، إسرائيل حقًا مكان حيث يمكننا الحصول على فائدة اقتصادية”.

 

وتابع قائلًا: “كونك يهوديًا بشكل علني ومؤيد لإسرائيل في المملكة لم يعد مشكلة بالنسبة لهم”، زاعما أنهم “مفتونون جدًا بما يحدث هنا في إسرائيل وينتظرون نوعًا ما منا المضي قدمًا”.

وكان موقع “israel national news”، أكد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق “بنيامين نتنياهو” التقى وولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” وعقدا اجتماعا سريا ناقشا فيه إمكانية تطبيع العلاقات بين البلدين.

وأفادت تقارير لاحقة بأن ولي العهد تراجع عن اتفاق التطبيع مع إسرائيل، إلى حد كبير؛ بسبب نتيجة الانتخابات الأمريكية التي أوصلت “جو بايدن” للبيت الأبيض، خلفا لـ”دونالد ترامب” عراب اتفاقيات “أبراهام”.

اقرأ أيضًا: بقيادة السعودية.. خسائر ضخمة في البورصات الخليجية