تغيير حجم الخط ع ع ع

تدرس إسرائيل إصدار توصيات لرعاياها بعدم السفر إلى الإمارات والبحرين وتركيا، خشية من انتقام طهران بعد اغتيال قائد عسكري رفيع بالحرس الثوري.

ووفقُا لصحيفة “تايمز أوف إسرائيل” العبرية والقناة “12” الإخبارية،  فهناك مخاوف إسرائيلية من مهاجمة إيران لإسرائليين في الخارج، عقب تسريبات ربط البلاد بمقتل العقيد بالحرس الثوري الإيراني “حسن صياد خدائي”.

وكانت إسرائيل قد أبلغت الولايات المتحدة أنها تقف وراء عملية اغتيال “صياد خدائي”، قبل أيام، في هجوم استهدفه قرب منزله شرقي العاصمة الإيرانية طهران، وفقًا لتقرير لصحيفة “نيويورك تايمز”.

وتخشى إسرائيل من أن التطورات ستزيد من دافع إيران لضرب الإسرائيليين في الخارج، حيث عقدت شخصيات رفيعة المستوى في الحكومة والمؤسسات الدفاعية سلسلة من الاجتماعات التشاورية خلال الأيام الأخيرة حول هذه المسألة.

 

وقالت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، إن المسؤولين الإسرائيليين فوجئوا بالتسريب الأمريكي للصحيفة الأمريكية، والذي يعتبر نادرًا جدًا في سياق العلاقة الاستراتيجية الحميمة بين البلدين.

وحسب التقرير، كان المسؤولون الإسرائيليون “غير متأكدين من دوافع الأمريكيين بتسريب المعلومات”، وكانوا يحاولون فهم التداعيات.

وبحسب ما ورد في التقرير، أعرب مسؤولون إسرائيليون عن قلقهم من أن يؤدي التسريب إلى زيادة رغبة إيران في الانتقام.

وأشار الإعلام العبري، إلى أنه من الواضح أن السلطات الإسرائيلية ستتخذ قرارًا قريبًا، لتكرار نصائح السفر ضد السفر إلى الدول المجاورة لإيران، بما في ذلك الإمارات والبحرين وأذربيجان، وربما تركيا.

وقال إن الأمر لا يتعلق برفع مستوى التحذير من السفر، بل يتعلق بـ”تحسين الإرشادات”.

ولقي العقيد “صياد خدائي”، الأحد الماضي، حتفه برصاصة قاتلة خارج منزله في شارع سكني هادئ بالعاصمة الإيرانية طهران، عندما اقترب مسلحان على دراجتين ناريتين من سيارته وأطلقوا عليه خمس رصاصات.

ونادرا ما تعلن إسرائيل مسؤوليتها عن أي عملية على أرض أجنبية؛ لأن الذهاب في ذلك الاتجاه يسهل الإنكار ويسهل على الطرف الآخر إظهار ضبط النفس.

اقرأ أيضًا: محادثات مرتقبة بين السعودية وإيران في دولة ثالثة