تغيير حجم الخط ع ع ع

 

صرح رئيس الفريق الحكومي اليمني، عبدالكريم شيبان، أن اللقاءات حول ملف فتح طرقات محافظة تعز “جنوب غرب” متواصلة لليوم الثاني على التوالي في العاصمة الأردنية مع فريق جماعة الحوثي بإشراف أممي.

 

وأضاف شيبان، أن الفريق الحكومي قدم تصوّره في اليوم الأول من المفاوضات أمس الأربعاء، التي تجري بإشراف من المبعوث الأممي إلى اليمن “هانس غروندبرغ”، مع فريق الحوثيين في عمّان، حول فتح الطرقات محافظة تعز، ورفع الحصار عنها.

 

 

 

وتابع رئيس الفريق الحكومي بشأن ملف تعز، إلى أنه جرى النقاش أيضا اليوم حول الطلبات التي قدمناها، وهي “فتح طرقات تعز”، التي كانت مفتوحة وسالكة قبل العام 2015”.

 

وطبقاً لتصريح البرلماني ورئيس الفريق اليمني المفاوض، فإن النقاشات تركزت على “فتح جميع الطرقات، لتعود كما كانت عليه قبل الحرب المشؤومة، حتى يتمكن الناس من الدخول والخروج من المدينة عبرها بسلام”، إضافة إلى وصول كافة المتطلبات الحياتية لرفع المعاناة عن المواطنين هناك.

 

وأشار إلى أن النقاش مستمر في هذا السياق، على أمل التوصل إلى حلول ترفع معاناة الناس.

 

جدير بالذكر أن محافظة تعز، “الأكثر كثافة سكانية في اليمن”، تعاني منذ 7 سنوات، تحت وطأة الحصار الذي يفرضه الحوثيون من أكثر اتجاه، وهو ما فاقم معاناة السكان، الذين دفعهم الحصار وإغلاق الطرقات إلى أن يسلكوا طرقات جبلية وعرة، شهدت مئات الحوادث.

 

كما يشكل ملف فتح الطرقات بين تعز والمحافظات المجاورة أهم ملفات الهدنة، التي دخلت حيز التنفيذ في 2 نيسان/ أبريل الماضي، والذي بقي لها من عمرها أقل من أسبوع.

 

اقرأ أيضاً : بسبب حرب اليمن.. دريد لحام يهاجم السعودية