تغيير حجم الخط ع ع ع

عاد الرئيس الإماراتي الشيخ خليفة بن زايد إلى الواجهة رغم اختفائه عن المشهد منذ أشهر طويلة، وهذه المرة عاد لإصدار مرسوم يلغي تجريم التعامل مع إسرائيل وينهي مقاطعتها.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية فإن رئيس الدولة أصدر مرسوما اتحاديا رقم /4/ لعام 2020 بإلغاء القانون الاتحادي رقم /15/ لسنة 1972 في شأن مقاطعة إسرائيل والعقوبات المترتبة عليه، “وذلك في أعقاب الإعلان عن معاهدة السلام مع إسرائيل”، في إشارة لاتفاق العار الذي تم إبرامه مؤخرا.
Abdulla Binthaloob (@binthalooba) | Twitter

وأوضحت الوكالة أن المرسوم بالقانون الجديد يأتي “ضمن جهود دولة الإمارات لتوسيع التعاون الدبلوماسي والتجاري مع إسرائيل، ومن خلال وضع خريطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك، وصولاً إلى علاقات ثنائية من خلال تحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز الابتكار التكنولوجي”.

وتابعت: “يمكن في أعقاب إلغاء قانون مقاطعة إسرائيل للأفراد والشركات في الدولة عقد اتفاقات مع هيئات أو أفراد مقيمين في إسرائيل أو منتمين إليها بجنسيتهم أو يعملون لحسابها أو لمصلحتها أينما كانوا، وذلك على الصعيد التجاري أو العمليات المالية أو أي تعامل آخر أياً كانت طبيعته”.

وأكدت أنه “سيتم السماح بدخول أو تبادل أو حيازة البضائع والسلع والمنتجات الإسرائيلية بكافة أنواعها في الدولة والاتجار بها”.

واحتفى المراسل الاسرائيلي شمعون أران على المرسوم الإماراتي موجها التحية للشيخ خليفة بقوله: “كل الاحترام لرئيس الإمارات”.