تغيير حجم الخط ع ع ع

أعلنت وسائل إعلامية تابعة لمجرم الحرب السوري، بشار الأسد، أن طيرانًا تابعًا لدولة الاحتلال الإسرائيلي قد شن غارة جوية بمحيط العاصمة، دمشق، أمس الثلاثاء.

وقالت وكالة الأنباء السورية “سانا” أن الغارات الإسرائيلية حدثت في تمام الساعة 22.35 بالتوقيت المحلي (20.35 ت.غ)، حيث وُجهَت إلى بعض تمركزات قوات النظام السوري في محيط العاصمة دمشق.

وحسب الوكالة السورية، فإن الغارة لم تتسبب في خسائر بشرية، إلا أنها  أسفرت عن وقوع أضرار مادية. وأضافت الوكالة: “ولقد استطاعت أنظمة الدفاع الجوي لدينا من التصدي لصواريخ العدو، وإسقاط معظمها”.

يذكر أن الكيان الصهيوني قد شن غارات سابقة على مواقع النظام، لكنه نادرًا ما يعلق بشكل رسمي على هذه الغارات.

من ذلك، كان إعلان نظام الأسد أن دولة الاحتلال شنت في 15 و28 فبراير/شباط الماضي غارة على دمشق، في 4 من الشهر نفسه غارة مماثلة على محافظة القنيطرة، الواقعة في الجنوب السوري.

كما إن طيران الاحتلال قد شن غارة استهدفت دير الزور، الواقعة في الشرق السوري، في 13 يناير/كانون الثاني، وغارتين أخرتين على جنوب دمشق في 7 من الشهر نفسه، وعلى منطقة “النبي هابيل” بريف دمشق وذلك في 30 ديسمبر/كانون أول، حسب ما أعلن عنه النظام السوري آنذاك.