تغيير حجم الخط ع ع ع

صوت مجلس النواب العراقي، مساء أمس الأربعاء، على حل نفسه في 7 أكتوبر/ تشرين الأول القادم، وذلك تمهيدًا لإجراء انتخابات مبكرة تعقب موعد الحل المرتقب بثلاثة أيام.

وجاء في بيان صادر عن الدائرة الإعلامية للبرلمان أن “مجلس النواب صوت خلال جلسته على حل نفسه في تاريخ 7 / 10 / 2021، على أن تجرى الانتخابات في موعدها 10 / 10/ 2021”.

وحسب المادة 64 من الدستور العراقي، فإن “لمجلس النواب القدرة على حل نفسه بناءً على طلب من ثلث أعضائه، أو من رئيس الوزراء بموافقة رئيس الجمهورية. وبعد حل البرلمان يقوم رئيس الجمهورية بالدعوة إلى انتخابات عامة في البلاد خلال مدة أقصاها 60 يوما. وتعد الحكومة في هذه الحالة مستقيلة، وتقوم فقط بممارسة تصريف الأعمال”.

وكان من المقرر انتهاء دورة البرلمان الحالية عام 2022، لكن الأحزاب السياسية قررت تبكير الانتخابات، إثر احتجاجات شعبية أطاحت بحكومة عادل عبد المهدي، عام 2019.

ومنح البرلمانُ الثقةَ للحكومة الحالية، برئاسة مصطفى الكاظمي، لإدارة البلد لمرحلة انتقالية تستمر حتى الانتخابات البرلمانية القادمة.

ويجدر الذكر أن الانتخابات المبكرة هي أحد المطالب الشعبية للمحتجين العراقيين الذين يتهمون الطبقة السياسية الحاكمة بانعدام الكفاءة والفساد والتبعية للخارج.