تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

صرح إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، أن حركته لا تقرر لأي جهة في لبنان كيف تتصرف مع الاحتلال الإسرائيلي.

وخلال مؤتمر صحفي، جمعه بالرئيس اللبناني، ميشال عون في قصر الرئاسة في بعبدا شرق بيروت، قال هنية إن “لبنان ذو سيادة وصاحب قرار مستقل، وهو الذي يقرر كيفية دعم أشقائه الفلسطينيين. ولا نقرر عن أي جهة في لبنان كيف يمكن أن تتصرف مع الاحتلال الإسرائيلي”.

وأردف: “من جانب آخر، أكدنا على ثوابتنا السياسية المتعلقة بتمسكنا بحق العودة ورفض التوطين أو الوطن البديل، وأن الشعب الفلسطيني يقيم في لبنان كضيف إلى حين العودة إلى وطنه ودياره التي هُجِّر منها”، متمنيًا الأمن والاستقرار للبنان، “وأن يكون الشعب الفلسطيني والمخيمات الفلسطينية عنصر استقرار وأمن للبنان، شعبا وحكومة ورئاسة”.

من جهته، اعتبر عون أن “الشعب الفلسطيني أثبت وحدته، وهذا عنصر مهم في معادلة القوة والمواجهة”، داعيًا المجتمع الدولي إلى التحرك لمواجهة مبدأ القوة وعمليات التهجير وسلب الحقوق وتوفير الدعم لإعادة إعمار قطاع غزة بعد الدمار الذي ألحقته به الغارات الجوية الإسرائيلية.

ووصل هنية إلى بيروت الأحد الماضي، برفقة وفد رفيع من قيادات الحركة، في جولة خارجية ضمت حتى الآن مصر والمغرب وموريتانيا.

وفي لبنان، التقى وفد حماس أيضًا برئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري، في منزله غرب بيروت، وكذلك رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، في مقر الحكومة وسط بيروت.