تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

صرح وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، أن الأمريكيين يفرضون قراراتهم في الكثير من الملفات، داخل حلف شمال الأطلسي (ناتو).

جاء ذلك في مقابلة للوزير الألماني مع مجلة دير شبيغل الألمانية، الجمعة، حيث أوضح أن القرارات الصادرة داخل حلف الناتو تتخذ من وقت لآخر في العاصمة الأمريكية واشنطن.

وأكد “ماس” أن دول الاتحاد الأوروبي بحاجة إلى تعزيز حضورها داخل الحلف، لأنها ليس لها رأي تقريبًا في القرارات الصادرة داخل الناتو من واشنطن.

وقال ماس: “في الحقيقة يفرض الأمريكيون قراراتهم في الكثير من الملفات، ونحن نتبعهم في ذلك، لأننا لسنا في وضع يسمح لنا بتنفيذ مهام دولية صعبة بدون الولايات المتحدة”.

وأكد ماس على “ضرورة إجراء المزيد من المشاورات السياسية قبل الإقدام على إرسال جنود (الحلف) إلى أي مكان”، مشيرًا إلى أنه “ينبغي أن لا يقودنا الفشل في أفغانستان إلى التنصل كاملًا من مسؤوليتنا في العالم من حيث السياسة الخارجية والأمنية، وما حدث في أفغانستان يجب ألا يتكرر مرة أخرى”.

كما شدد الوزير الألماني على أن أي احتمالية لإجراء مهام مماثلة (مهمة الناتو في أفغانستان) تحت قيادة حلف الناتو في المستقبل، يجب أن تناقش داخل الاتحاد الأوروبي.

وفي سياق مماثل، رأى “ماس” أن المخابرات الألمانية “أجرت تقييمات خاطئة حول الوضع في أفغانستان، كما حدث مع أجهزة المخابرات في البلدان الأخرى”، موضحًا “أن أجهزة المخابرات التابعة للعديد من البلدان في أفغانستان كانت تتلقى معلومات خاطئة من بعضها البعض، مشددًا على ضرورة تغيير هذا الوضع”.