تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

 

دُعي وزير الخارجية النيجيري، جيفري أونياما، من قبل مجلس نواب بلاده لاستجوابه حول قضايا سوء معاملة النيجيريين في الخارج، وخاصة في الإمارات العربية المتحدة.

حيث صرحت رئيسة لجنة مجلس النواب لشؤون العاملين بالخارج، تولولوب أكاندي-ساديبي، أن الوزير مدين للأمة بشرح ما يحدث لمواطني البلاد في الشتات.

وأعربت المسؤولة النيجيرية عن مخاوفها من أن وزارة الخارجية لم تفعل ما يكفي حتى الآن لجعل النيجيريين مقدرين في أماكن إقامتهم المختلفة في الخارج.

ووفق تصريحات النائبة، فإن “القضية الرئيسية الآن هي سوء معاملة النيجيريين في الإمارات”، قائلة: “لقد دعونا وزير الخارجية ليأتي ويخبرنا بما يحدث للنيجيريين في الشتات ، وخاصة في الإمارات”.

ووعد ممثل دائرة Oluyole الفيدرالية للنيجيريين بأن مجلس النواب لن يتغاضى عن القضية، بل سيتابعها إلى حين تحقيق تقدم فيها.

يذكر أن منظمات حقوقية -من بينها العفو الدولية- أفادت في وقت سابق أن الإمارات تمارس ممارسات غير إنسانية بحق العمال الأجانب الوافدين لها، رغم أنهم يشكلون 80% من سكان الدولة حاليًا. 

ورصدت المنظمات الحقوقية أوجه انتهاكات العمال، التي زادت بعد تفشي فيروس كورونا، والتي منها ما يتعلق بحرية التعبير وأخرى بتسريح عشرات العاملين في شركاتها، وتقليص رواتب المتبقين منهم.