تغيير حجم الخط ع ع ع

 

التقى وزير الخارجية القطري، الشيخ “محمد بن عبد الرحمن آل ثاني”،  ورئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الفلسطينية “حسين الشيخ”، لبحث سبل التصدي للاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى المبارك.

وقال “الشيخ” إن اللقاء الذي عقد في الدوحة، الإثنين الماضي، تناول آخر التطورات على الساحة الفلسطينية، وتحديداً الاعتداءات الإسرائيلية على الحرم الشريف في القدس المحتلة.

وأضاف عبر “تويتر“، أنه “تم الاتفاق خلال اللقاء على التحرك بشكل ثنائي مشترك على كل المستويات والساحات الإقليمية والدولية لوقف هذه الاعتداءات”.

وكانت وزارة الخارجية القطرية، حذرت قبل أيام، من تداعيات اقتحام باحات المسجد الأقصى تحت حماية سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

وحملت الدوحة، الاحتلال الإسرائيلي وحده مسؤولية دائرة العنف التي ستنتج عن الاقتحام المتكرر للمسجد الأقصى والاستخفاف بمشاعر ملايين المسلمين حول العالم.

كذلك طالبت الخارجية الفلسطينية، مجلس الأمن الدولي بتحمل مسؤولياته في وقف التصعيد الإسرائيلي ضد الفلسطينيين ومقدساتهم.

 

اقرأ أيضًا: قطر تدين العمليات الاستيطانية للاحتلال