تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

أعلن رأفت لبد، مدير مستشفى “الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني” في قطاع غزة المحاصَر أن المستشفى قدمت 297 طرفًا صناعيًا وجهازًا تعويضيًا لجرحى وذوي إعاقة فلسطينيين، خلال عام 2020.

وخلال مؤتمر صحفي له، بمناسبة “يوم الجريح الفلسطيني” الذي يوافق الـ 13 مارس/آذار من كل عام، قال لبد إن “تركيب الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية، جزء من نحو 72 ألف خدمة، قدمتها أقسام المستشفى خلال العام الماضي، لأكثر من 4 آلاف و664 مستفيد”.

وحسب مدير المستشفى فإن 90 بالمئة من المستفيدين هم من الجرحى، الذين أصيبوا خلال الاعتداءات التي شنتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي على القطاع.

وأضاف أن “المستشفى أجرى العام الماضي، نحو 180 عملية زراعة قوقعة لذوي الإعاقة السمعية بغزة”.

يذكر أن قطر قد افتتحت هذا المستشفى في قطاع غزة في أبريل/ نيسان 2019، وبدأت تشغيله في هذا الوقت بتمويل من صندوق قطر للتنمية.

وكان لبد، قد أعلن في بيان في عام 2019 عن وجود قرابة 127 حالة إعاقة في قطاع غزة، منهم 49 بالمئة يعانون من الإعاقة الحركية.

ويصل عدد الجرحى الفلسطينيين الذين أصيبوا باعتداءات الاحتلال منذ عام 1987 إلى ما فوق الـ 300 ألف جريح، حسب لجنة القوى الوطنية والإسلامية التي تضم كافة الفصائل الفلسطينية.