تغيير حجم الخط ع ع ع

قال رئيس هيئة قناة السويس المصرية، أسامة ربيع، أمس السبت، إن “طواقم إنقاذ السفينة الجانحة، شهدوا بوادر حل الأزمة مساء الجمعة، قبل تعرضهم لانتكاسة مرتبطة بعملية جَزر في مياه القناة”.

أتى ذلك خلال مؤتمر صحفي للحديث عن آخر مستجدات وضع السفينة الجانحة في الممر المائي في قناة السويس.

وزعم ربيع أن “الطواقم كانت مساء الجمعة قريبة من الحل، قبل حدوث جزر في مياه القناة”.

وذكر ربيع أن الطواقم المساهمة في عملية تحريك السفينة نجحت، يوم الجمعة، في تشغيل أحد محركات السفينة، إلا أن “الجزر الذي شهدته القناة دفعنا لسحب مزيد من الأتربة في محيط مقدمة السفينة”.

واستأنف: “كذلك، نواجه صعوبات أخرى حاليا خارج سيطرتنا، مرتبطة بأرض الممر الصعبة، لاحتوائها صخورا صلبة”.

وشدد ربيع على أن جنوح السفينة، لم ينتج عنه أي إصابة بشرية، كما أكد أنه “لم نلحظ أي تلوث أو تسريب مواد من السفينة في مياه القناة”.