تغيير حجم الخط ع ع ع

 

أعلن الفريق إيهاب مميش، مستشار عبد الفتاح السيسي لمشروعات محور قناة السويس،  نجاح عملية تعويم مقدمة سفينة “إيفرجيفن” العالقة في الممر المائي للقناة، منذ الثلاثاء الماضي.

وقال الفريق مميش، صباح الاثنين، في تصريحات للتلفزيون المصري الرسمي، إن “السفينة حُررت”. في الوقت الذي أكدت فيه وسائل إعلام محلية (موالية للنظام) أن السفينة عادت لمسارها الطبيعي بشكل كبير، كما أنها شغلت محركاتها، وأخيرًا بدأت في التحرك من مكان جنوحها.

وبذلك، تعلن وسائل إعلام محلية انتهاء أزمة قناة السويس، التي تسببت في إرباك خطوط الإمداد، لا سيما في أوروبا، بعدما تسبب جنوح السفينة في تعطل ما يزيد عن 321 سفينة على طرفي القناة، وهو ما ما كان سببًا في تعطل حركة مرور السفن بالمجرى الملاحي الدولي.

من ناحيته، صرح رئيس هيئة قناة السويس، أسامة ربيع، في بيان، صباح الاثنين، بأنه قد “تم البدء في تعويم سفينة الحاويات بنجاح، بعد استجابة السفينة لمناورات الشد والقطر”.

واستكمل البيان أن مسار السفينة قد عُدّل بشكل لافت بنسبة 80 بالمئة، “وابتعاد مؤخرة السفينة عن الشط بمسافة 102 مترا بدلا من 4 أمتار”.