تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

صرح رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أنه بحث مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، الثلاثاء، وقف إطلاق النار، وإعادة اعمار غزة، والملف الإيراني.

وقال نتنياهو: “إذا خرقت (حركة) حماس الهدوء وهاجمت إسرائيل، فإن ردنا سيكون قويًا جدًا، وقد بحثنا طرق العمل سويًا لمنع إعادة تسليح حماس بالسلاح”.

وأضاف “لقد بحثنا عددًا من القضايا الإقليمية، ولكن لا يوجد ما هو أهم من إيران، وأنا آمل أن الولايات المتحدة الأمريكية لن تعود إلى الاتفاق مع إيران، لأننا نعتقد أن هذا الاتفاق يفسح الطريق أمام إيران لامتلاك ترسانة من الأسلحة النووية بشرعية دولية”.

وأردف نتنياهو: “أكدنا على أنه مهما حدث، فإن إسرائيل ستحتفظ دائمًا بحقها في الدفاع عن نفسها في مواجهة نظام ملتزم بتدميرنا، وملتزم بالحصول على أسلحة الدمار الشامل “.

كما شمل اللقاء الحديث عن اتفاقيات التطبيع الموقعة بين دولة الاحتلال وعدد من الدول العربية، حيث قال نتنياهو “علينا العمل سويًا من أجل توسيع التطبيع بين إسرائيل والدول العربية والإسلامية، وتعزيز اتفاقيات السلام التي توصلنا إليها فعلًا”.

ووصل بلينكن، صباح اليوم الثلاثاء، إلى دولة الاحتلال في مستهل أول زيارة له، تشمل أيضًا رام الله ومصر والأردن.