تغيير حجم الخط ع ع ع

 

 

أفادت وكالة الأناضول أن المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات أغلق، الخميس، مقر الجمعية الخيرية للرعاية الاجتماعية التابعة للإصلاح في مديرية دار سعد بمحافظة عدن.

تتبع جمعية الإصلاح الخيرية أكبر حزب إسلامي في البلاد، التجمع اليمني للإصلاح، والذي يقوم بأعمال خيرية وإنسانية تركز في كثير من الأحيان على مساعدة الأسر ذات الدخل المنخفض والنازحين وذوي الاحتياجات الخاصة.

ونشر المكتب الإعلامي لمدير عام مديرية دار سعد بيانا على تويتر جاء فيه: “أصدر مفوض المديرية أحمد عقيل براس قرارا إداريا بمنع جمعية الإصلاح الخيرية من مزاولة أي نشاط بالمديرية بعد رصد أنشطة مشبوهة تقوم بها.  من قبل الجمعية “.

وأكد البيان أن “القرار نص على عدم التعامل مع الجمعية، وإغلاق مقرها، ومنع [أعضائها] من دخول أي منشأة حكومية، وحظر جميع الجمعيات والمنظمات والمبادرات المرتبطة بها والمتعاونة معها”.

وفقًا للمراقبين، فإن قرار الإغلاق هو جزء من سياسة أكبر ينفذها المجلس الانتقالي الجنوبي تجاه قمع المعارضة السياسية وتقييد الأحزاب السياسية الموالية للحكومة الشرعية في عدن.